فوائد الزنجبيل لا تعد ولا تحصى

0

الزنجبيل يعد من التوابل الهامه والقديمة المستخدمة فى المطابخ، الأوربية والعربية. وقد عرف الزنجبيل بفوائده المختلفة للصحية، والتي تشمل قدرته على تعزيز صحة العظام، وتعزيز جهاز المناعة، وزيادة الشهية، ومنع أنواع مختلفة من السرطان، وتحسين الوظائف التنفسية، والقضاء على أعراض التهاب المفاصل، والحد من الغاز الزائد ، وتعزيز النشاط الجنسي، وتخفيف الآلام المتعلقة باضطرابات الدورة الشهرية والغثيان والانفلونزا، كما انه يساعد على الهضم.

يستخدم الزنجبيل مباشرة عن طريق تقطيعه أو استخدام مسحوقه في الأطباق التقليدية والمشروبات الغازية مثل القهوة والشاي. الزنجبيل عطر لا يقاوم ويرجع ذلك إلى الزيت الضروري في تكوينه الذي كان يستخرج من قبل صناع العطور منذ العصور القديمة. وقد تم استخدامه لأكثر من 2000 سنة لعلاج الالتهاب والإسهال.

بدءت زراعة الزنجبيل فى منطقة جنوب آسيا، ثم انتشرت بعد ذلك ذلك إلى شرق أفريقيا ومنطقة البحر الكاريبي. ينمو نبات الزنجبيل المعمر ذات الزهور الحمراء الزاهية التي تأتي في أشكال مختلفة مثل الشعلة وخلية النحل، وغالبا ما تستخدم في المهرجانات الموسمية في جنوب المحيط الهادئ لديكور الأكشاك والمنازل، وحتى الفساتين.

فوائد-الزنجبيل

وفيما يلي الفوائد الصحية المختلفة للزنجبيل:

صحة العظام: ومن المعروف أن الزنجبيل ضرورى لتعزيز صحة العظام ولتخفيف آلام المفاصل. قبل عامين، أجريت دراسة من قبل جامعة ميامي لتجنيد عدة مئات من المرضى من مختلف الخلفيات والأعمار، التي عانت من أعراض هشاشة العظام. قامو بابعادالمرضى عن الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات تماماً. وبعد أسبوع، انقسموا إلى مجموعتين؛ المجموعة الزولى وضعت على دواء وهمي، والآخرى على الزنجبيل. وبعد ستة أسابيع من الجرعة المكثفة، أجريت دراسة استقصائية بين المجموعتين. وشعرت المجموعتان تحسنا، ولكن 63٪ من مجموعة الزنجبيل شعرت بانخفاض ملحوظ في الألم، في حين أن نصف المجموعة التى وضعت على الدواء الوهمى سجلت تحسنا ملحوظا. وكان الاختبار الأخير للمرضى السير على مسافة 50 قدما، والتي ثبت أنها أسهل بكثير لمجموعة الزنجبيل، وأظهرت نتائجها مرتين تحسن بقدر أكبر من تلك المجموعة التى وضعت على الدواء الوهمى.

الزنجبيل لديها عدد من المركبات العضوية الفريدة تسمى جينجيرولز، وهذه المركبات العضوية هي مركبات قوية مضادة للالتهابات. وقد ارتبطت هذه جينجيرولز مباشرة مع تحسينات في التهاب الركبة والألم المرتبط بها.

علاج الإسهال: تم استخدام الزنجبيل منذ العصور القديمة لعلاج الإسهال، وقد ثبت مؤخرا من قبل الباحثين أن الزنجبيل يساعد بالفعل فى علاج الأسهال، لأنه يمنع تشنجات المعدة والغازات التي تسهم في تحفيز الإسهال.

طارد للغازات الزائده: يعد الزنجبيل طارد قوى الغازات، وهذا يعني أنه يدفع الغاز الزائد لترك الجسم، فهو يقود الغازات إلى أسفل والخروج بطريقة صحية، ويمنع أيض اتكون الغازات مرة أخرى.

تحسين الهضم: تم اكتشاف الزنجبيل ليكون ميسرا لعملية الهضم. ارتفاع مستويات السكر بعد وجبة الطعام قد يحفز المعدة لتقليل المعدل الطبيعي لإفراغ محتوياتها. يساعد الزنجبيل في تنظيم مستويات السكر العالية التي قد تعطل عملية الهضم وتهدئة المعدة، وبالتالي الحفاظ على عملية الهضم منتظمه. بخلاف ذلك، الزنجبيل يحتوى على عدد من المركبات التي تحسن امتصاص المواد الغذائية والمعادن من الطعام الذي نأكله. ولهذا السبب كثيراً ما يستخدم الزنجبيل في كمقبلات أو فاتح للشهية، لأنه يحفز الشهية أثناء إعداد الجهاز الهضمي لتدفق الطعام.

يمنع السرطان: كان من أكثر التطورات إثارة في مناقشة الزنجبيل وتأثيره على صحة الإنسان الترابط الإيجابي بين المركبات العضوية في الزنجبيل والوقاية من السرطان. جينجيرولس، تلك المركبات نفسها التي تعطي الزنجبيل صفاته المضادة للالتهابات، ثبت انها تمنع النشاط المسرطن في القولون التي يمكن أن تؤدي إلى سرطان القولون والمستقيم. وبالتالي الحد من الأورام ونمو الخلايا السرطانية.

زيادة النشاط الجنسي: ومن المعروف أن الزنجبيل يستخدم كمنشط جنسي، وقد استخدم الزنجبيل لسنوات لتعزيز النشاط الجنسي. الزنجبيل يساعد أيضا على زيادة الدورة الدموية، وبالتالي تدفق الدم بسهولة أكبر إلى الجسم.

التخلص من الغثيان: خلصت الدراسات إلى أن الزنجبيل يساعد في علاج الغثيان المرتبط بالحمل ودوار الحركة والعلاج الكيميائي.

علاج الانفلونزا: وقد وصف الزنجبيل لمكافحة المرض والعدوى لمختلف الأعمار. كما ان له تأثير مهدئا للجسم ويعمل الزنجبيل على منع ارتفاع مستويات البروستاجلاندين التي تحفز على الحمى والصداع والتشنجات.

الفوائد الصحية الأخرى للزنجبيل قيد البحث حاليا منها علاج أمراض القلب والتهاب المفاصل والصداع النصفي والاكتئاب، وعلاج اضطرابات القلق المرتبطة بالإجهاد.

الزنجبيل قد يكون له في بعض الأحيان آثار جانبية بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حصى في المرارة. لذلك، إذا كان لديك أى أضطرابات أو مشاكل فى المرارة، فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل تناول الزنجبيل.

شارك هذا الموضوع