فوائد اللوز المزهلة لتحسين الصحة

0

الفوائد الصحية للوز كثيرة جداً، وغالبا ما يستخدم لعلاج الإمساك، واضطرابات الجهاز التنفسي، والسعال، واضطرابات القلب، وفقر الدم، العجز الجنسي، ومرض السكري. كما أن اللوز يساعد في الحفاظ على شعر صحي، بالأضافة الى العناية بالبشرة والأسنان.

ويوجد اللوز في أماكن مثل إيران والسعودية ولبنان وتركيا وسوريا والأردن. كل من اللوز الحلو والمر متوفرة بسهولة. تقليديا، اللوز الحلو صالح للأكل، في حين أن الوز المر يستخدم لصنع زيت اللوز، وهو زيت شائع يستخدم لإضافة نكهة إلى الغذاء. ويعتبر حليب اللوز هو أيضا من المشروبات اللذيذة، وبديل لحليب البقر. يمكنك تناول اللوز مباشرة، ويفضل على المعدة فارغة لزيادة وتسريع امتصاص المواد الغذائية.

فوائد-اللوز

حقائق غذائية عن اللوز:

اللوز هو نوع من أنواع المكسرات ومصدر هام لفيتامين E والكالسيوم والفوسفور والحديد والمغنيسيوم. كما أنه يحتوي على الزنك والسيلينيوم والنحاس والنياسين. بالمقارنة لجميع أنواع المكسرات الأخرى، يعتبر اللوز الأكثر أحتوائاً على العناصر الغذائية والمكونات المفيدة.

الفوائد الصحية للوز:

مفيدة لصحة المخ: اللوز هي مصدر هام للعديد من العناصر الغذائية التي تساعد في تطوير وصحة الدماغ البشري، حيث أنه يحتوي على اثنين من المغذيات الحيوية للدماغ ، الريبوفلافين و L- كارنيتين، والتي ثبت أنها تسبب زيادة فى نشاط الدماغ، مما يسبب انخفاض حدوث مرض الزهايمر. وقد أظهرت الدراسات أن اللوز في النظام الغذائي، فضلا عن زيت اللوز، يعتبر هام للصحة العامة ولعمل الجهاز العصبي.

تنظيم الكوليسترول: يساعد الاستهلاك المنتظم للوز على زيادة مستوى البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) ويقلل من مستوى البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة ( LDL). هذا التوازن أمر حيوي لمستوى الكوليسترول الصحي، والحد من LDL (الكوليسترول السيئ).

صحة العظام: يعتبر اللوز مصدر هام للعديد من الفيتامينات والمعادن، ويتم احتساب الفوسفور من ضمن هذة الفيتامينات والمعادن. الفوسفور يمكن أن يكون له تأثير كبير على قوة ومتانة العظام والأسنان، في حين يمنع أيضا ظهور الأمراض المرتبطة بالتقدة فى العمر مثل هشاشة العظام.

صحة القلب: الدهون غير المشبعة الأحادية والبروتين والبوتاسيوم الموجودة في اللوز كلها مفيدة لصحة القلب. كما يوجد فيتامين (E ) الذى يعتبر من مضادات الأكسدة الفعالة ويقلل أيضا من خطر الإصابة بأمراض القلب، في حين أن وجود المغنيسيوم في اللوز يمكن أن يساعد على تجنب النوبات القلبية. اللوز أيضاً مصدرهام لحمض الفوليك. الذى يساعد على تقليل مستوى هوموسيستين، الذى يسبب تراكم الدهون في الشرايين. وعلاوة على ذلك، فإن الفلافونويد الموجود فى اللوز يجتمع مع فيتامين E لتشكيل درع قوي ضد الأضرار التى تصيب جدار الشريان. وتشير الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي يحتوى على اللوز قد يحسن وظيفة الأوعية الدموية في الرجال الذين يعانون من أعراض صحية تتراوح أعمارهم بين 20 و 70 عاما.

قوة الجهاز المناعي: الجسم يحتوي على العديد من المكونات التي تضيف إلى الصحة العامة، بما في ذلك الوسط القلوى الذى يحسن من الصحة العامة. اللوز مصدر من مصادر المواد القلوية، ومن المعروف أن ذلك يعود بالنفع على قوة الجهاز المناعي، فضلا عن زيادة القدرة على درء الأمراض.اللوز به أيضاً نسبة عالية من فيتامين E، وهو من مضادات الأكسدة القوية. وقد أظهرت الأبحاث في الواقع أن الأشخاص الذين يتناولون مستويات عالية من فيتامين (E) هم في الواقع أقل بنسبة 30-40٪ من المحتمل أن يتعرضوا لأمراض القلب.

العناية بالبشرة: فوائد اللوز فيما يتعلق بصحة الجلد معروفة جيدا، وغالبا ما ينصح التدليك بزيت اللوز للأطفال حديثي الولادة. ويضاف حليب اللوز أيضا إلى بعض الصابون لتنعيم البشرة.

الوقاية من مرض السكر: يساعد اللوز أيضا على الحد من الارتفاع في مستويات الجلوكوز والأنسولين بعد الوجبات. مما يوفر الحماية من الزيادة الخطيرة في نسبة السكر في الدم التي غالبا ما يعانون منها مرضى السكر بعد أكل وجبة كبيرة، أو وجبة تحتوى على نسبة عالية من السكر. اللوز يساعد على تنظيم امتصاص ومعالجة الجلوكوز، مما يجعل العملية برمتها أكثر سلاسة، وبالتالي أكثر أمنا.

مفيد للحمل: اللوز يحتوي على حمض الفوليك، مما يساعد على الحد من حدوث العيوب الخلقية لدى الأطفال حديثي الولادة. كما أنه يحفز نمو الخلايا السليمة وتشكيل الأنسجة. يصف الأطباء بانتظام مكملات حمض الفوليك للنساء الحوامل لضمان التطور السليم للجنين، واللوز نسبة عالية من حمض الفوليك للحفاظ على صحة الأمهات وأطفالهن.

فقدان الوزن: يمكن استخدام حليب اللوز غير المحلى إذا كنت تحاول فقدان الوزن. الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في اللوز تساعد على فقدان الشهية ويمنع الإفراط في تناول الطعام. الألياف الغذائية في اللوز تسهم أيضا في الإحساس بالشبع. وقد كشفت الدراسات أن اتباع نظام غذائي يحتوى على نسبة منخفضة من اللوز، وأيضاً منخفضة السعرات الحرارية جيد للأشخاص البدناء للمساعدة في تقليل وزنهم الزائد. وقد أظهرت الدراسات أن أولئك الذين يستهلكون اللوز بانتظام (مرتين على الأقل في الأسبوع) هم أكثر عرضة للحفاظ على وزنهم المثالي، بالنظر لأولئك الذين لا يأكلون اللوز فهم يعانون من تقلبات فى الوزن.

الوقاية من الإمساك: اللوز غني بالألياف، ومثل معظم الأطعمة الأخرى الغنية بالألياف، اللوز يساعد على منع الإمساك. ومع ذلك، فمن المهم أيضا شرب كمية كبيرة من الماء عند تناول اللوز لتسريع عملية الجهاز الهضمي. حتى أنك لا تحتاج إلى تناول كمية كبيرة من اللوز، 4 أو 5 لوزات تكفي للحفاظ على الهضم وحركات الأمعاء العادية.

شارك هذا الموضوع